Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
12 février 2012 7 12 /02 /février /2012 14:14

تداولت عديد المواقع الجهادية تسجيلا للظواهري، الكلب الأكبر في تنظيم القاعدة الإرهابي يدعو فيه المسلمين إلى نصرة إخوانهم السوريين في مواجهتهم لنظام بشار الأسد معتبرا أن ذلك جهاد. في حقيقة الأمر، لم يهلك المسلمين سوى هذه التفاهة التي يسميها كلابهم جهادا ويعتقدون أنها تعطيهم تذكرة دخول إلى جنة ربهم الخرافي. ثم هذه العقلية القبلية الأشبه بغريزة القطيع التي تتحكم فيهم وتجعل كلبا ساقطا يدعي الورع في السعودية أو أفغانستان يؤثر على الملايين من ضعاف العقول ويدفعهم إلى قتل الآخرين وإلى الموت طمعا في جنة لا وجود لها. وحتى لو كانت موجودة فهل تستحق أن يضحي المرء بنفسه من أجلها؟ طز في تفاهة الكلاب المسعورة.

Partager cet article

Repost 0

commentaires

Sites partenaires

Rechercher

Whos Amung Us

مقالات مختارة للكاتب من موقع الحوار المتمدن

مدونة #مالك_بارودي

Texte Libre

Translate this with Google