Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
15 août 2011 1 15 /08 /août /2011 03:48

مسألة الهوية مسألة وهمية لا علاقة لها بالواقع. كثيرون يقولون أن تونس دولة عربية إسلامية لكن الواقع يقول أنها دولة إفريقية متوسطية (التحديد الجغرافي هو الأصح) لغتها الأولى العربية وذات أغلبية مسلمة (إذا أردتم زج الإسلام هنا). غير أني أعتبر أن الدين لا علاقة له بالدولة، فالدولة يجب أن تكون محايدة وتترك لكل شخص الحرية في إعتناق المعتقد الذي يعجبه. لذلك يجب المناداة بإلغاء وزارة الشؤون الدينية كهيكل يدعم الإسلام على حساب الأديان الأخرى التي لها كثير من المريدين. فبأي حق تصرف أموال من ميزانية الدولة التونسية لوزارة الشؤون الدينية تستعملها لخلاص أجور الأئمة أو لبناء المساجد في حين أن نسبة من هذه الضرائب متأتية من مسيحيين ويهود ولادينيين لا علاقة لهم بالإسلام؟ وليكن تمويل بناء المساجد من تبرعات المسلمين (إن وجدوا) وليس من ضرائب عامة يدفعها كل المواطنين. هذا هو أساس الدولة الحقيقية. http://utopia-666.over-blog.com

Partager cet article

Repost 0

commentaires

Sites partenaires

Rechercher

Whos Amung Us

مقالات مختارة للكاتب من موقع الحوار المتمدن

مدونة #مالك_بارودي

Texte Libre

Translate this with Google