Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
18 février 2011 5 18 /02 /février /2011 00:39

أين هم كتاب ومثقفو تونس؟ لماذا لا نسمع أي خبر عنهم؟ هل أخرستهم ثورة التين الشوكي (لن أسميها أبدا "بثورة الياسمين" كما يسميها أولئك الحمقى)؟ الحقيقة أنهم كلهم كانوا مبرمجين على الهتاف والتصفيق و"إنجازات السابع من نوفمبر" و"شكرا لصانع التغيير"، فطبيعي أن يجدوا أنفسهم دون "قضية". إنهم يحسون بالضياع. لقد قضوا ثلاثة وعشرين سنة في تمجيد "فرعونهم"، كيف لا وبعضهم أصبح له شأن عظيم في وقته مثل "جميلة الماجري" العاهرة المتشاعرة التي أصبحت رئيسة إتحاد الكتاب التونسيين (هذا الهيكل الوهمي) و"محمد إدريس" مدير المسرح الوطني (وكأن لديهم مسرحا بالفعل) وآلاف غيرهما. لقد سلبهم هذا الشعب حين قلب الموازين سيدهم وحاميهم وكشف عوراتهم فتقلصت ألسنتهم حتى لم يعد لهم صوت. لكن التونسيين أنذل من على هذه الأرض من الكائنات، لذلك أنا متأكد من رجوعهم عاجلا أم آجلا، بعد تغيير ألوانهم كما تفعل الحرباء وتنظيف سجلاتهم، مثلما فعل صالح الحاجة حين نظفوا موقع جريدتهم "الصريح" من كل ما كان يمت بصلة إلى الرئيس السابق. لكن التاريخ لا ينسى سجلات المنافقين. .

Partager cet article

Repost 0

commentaires

Sites partenaires

Rechercher

Whos Amung Us

مقالات مختارة للكاتب من موقع الحوار المتمدن

مدونة #مالك_بارودي

Texte Libre

Translate this with Google