Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
7 février 2010 7 07 /02 /février /2010 16:18

من بواكير افلام العام الجديد في مصر فيلم رسائل البحر الذي فتح ستارته للصحافة والجمهور في نفس الليلة، وكان من المنتظر ان يكون بحجم "الضجة " التي سبقت ظهوره وراهن عليه الكثيرون باعتبار ان القصة والاخراج لداوود عبد السيد وكونه تلقى الدعم من وزارة الثقافة المصرية، لكن نوع من خيبة الامل رافقت من شاهده وبالطبع سترافق من سيشاهده في الايام والاسابيع المقبلة.


مشهد من فيلم رسائل البحر
مشهد من فيلم رسائل البحر
يدعو الفيلم بشكل صريح الى التمرد على قيود المجتمع التي تفرضها العائلة والتقاليد من خلال الانغماس وراء الاهواء الشخصية والجري وراء الملذات والمحرمات من جنس وخمر ولا مبالاة لتشكل الرسالة الاولى للفيلم، وذلك من خلال قصة بطل الفيلم آسر ياسين "يحي" الذي يفلت من العائلة بموت الاب وهجرة الاخ الاكبر، فيجد نفسه حرا طليقا ليعيش حياته بعد ان حرم من جمالها كما يقول بسبب اصرار العائلة على نجاحه فيصبح طبيبا لكنه يترك المهنة بسبب التلعثم الذي يعاني منه منذ الصغر. 

يحي يرى في البحر ملجائه وهنا يرتبط عنوان الفيلم بالدراما العامة للاحداث حيث تاتي رسائل البحر على شكل نزوات وتجارب متتالية ليست سعيدة بكاملها بل يكتنفها الجوع والمرض والحرمان والتخبط بالواقع الجديد، فيتحول الى صياد ليكسب قوته اليومي باشارة رمزية الى حرية البحار وحياته الطليقة والماجنة، ويتعرف على تاثير الخمر التي توصله الى التعرف بالفتاة "نورا" التي لعبت دورها الفنانة بسمة التي ستكون المحور الاساسي بعلاقته مع الجنس الاخر. 

نورا هي الزوجة الثانية لرجل ثري، لكنها استطاعت ان تقنع يحي مثلما اقنعت نفسها بانها مومس كونها دائما الرقم 2 ويمنع عليها الخروج من الظل ومهمتها الوحيدة امتاع زوجها الذي يزورها بين الحين والاخر، لاشباع رغبته الجنسية لا اكثر، ومع اقتناع يحي انها مومس فقد اصر على حبه لها مقررا الارتباط بها، هذه ثاني اشارات الفيلم والتي تعتبر خطرة الطرح في المجتمع العربي، فتعدد الزوجات شرعه الدين وامر الزوجة الثانية منتشر ويتقبله المجتمع بشكل كبير، وتم تصوير نورا بانها تعيش في الفراغ على رغم الثراء الذي تعيش فيه، والاشارة الثالثة اتت بتقبل يحي للارتباط والزواج من مومس وكانها دعوة لتقبل العهر وممارسة اقدم مهنة في التاريخ على رغم رفض المجتمع للفكرة من خلال المشهد الاخير من الفيلم حين يقتحم مجموعة من الشبان شقة يحي ويطردوه منها مع عشيقته بسس "الرذيلة" علما ان الشبان هم من رجال "الحاج" هاشم الذي جسده الفنان صلاح عبدالله، التاجر المؤمن الذي يستعمل الديناميت ليصطاد السمك بكميات كبيرة تدليلا على طمعه ولجوئه الى اي وسيلة لتحقيق الربح الشخصي. 

يؤخذ على الفيلم كثرة المشاهد الساخنة والعري المبتذل الذي يفوق الحدود فاغلب المشاهد اما تظهر الممثلين عراة او بالسرير يمارسون الجنس، واكثرها ابتذالا مشاهد السحاق بين كارلا "سامية اسعد"، الخياطة صديقة يحي القديمة وزبونتها التي سرعان ما تحولت الى عشيقة ولهانة، وشغهما الكبير لممارسة الجنس ومشاركة الفراش ولو كان هذا في فراش يحي الذي كان لا يزال يحتفظ بالذكريات الجميلة للقبلات مع جارته الجميلة المتحدرة من اصول ايطاليا حيث نراه مصدوما من اكتشافه الامر ورضوخه للواقع، حتى ان المومسات ظهرن في الفيلم من كل الجنسيات من خلال فتيات الملهى الليلي الذي يعمل به ابيل صديق يحي الوحيد، علما ان تشابكا غير مفهوم حصل عندما حاولت حبيبة قابيل "محمد لطفي" التحرش بيحي مع علمها انه صديقه المقرب، بينما كان ابيل يكيل الضربات التي اظهرها بشكل عفوي وغير مقصود لرجل حاول التحرش بها. 

اجمل لحظات الفيلم بل اجمل افكاره، عازفة البيانو المجهولة التي يعشق يحي عزفها مكتفيا بالاستماع عبر الرصيف غير عالم بانها هي نفسها معشوقته نورا التي اخفت عنه الامر كما اخفت حقيقتها بانها سيدة محترمة، واجمل اللقطات التصويرية اتت مع العاصفة الهوجاء التي تضرب شواطئ الاسكندرية اذ اتى المشهد رائعا مكتملا بمرض يحي وجوعه وكان الطبيعة غضبت عليه بسبب ما يقوم به في حياته الجديدة . 

لقطات رمزية كثيرة شاهدناها في الفيلم خصوصا ابيل الحارس وقوته الجبارة ومرضه وخوفه من الموت وفقدان الذاكرة بالاضافة الى ندمه من حياته الماضية بعد ان قتل شخصا بعد عراك، واجمل الرموز كانت الرسالة الموجودة في الزجاجة التي وجدها بحار في اول لقطات الفيلم فخاف منها واعادها الى البحر والتي ظهرت ليحي بعد العاصفة الكبيرة فاخذها لكنه فشل في معرفة ما كتب فيها فلا لغة من اللغات المعروفة تنطبق على احرفها. 

وينبغي الاشارة اخيرا الى ان الفيلم كان من المقرر ان يقوم ببطولته الفنان الراحل احمد زكي مع الفنانة هيفاء وهبي، لكن قيل ان المرض والموت منعاه من تجسيد الدور، لكن بعد ان نرى ان مجموعة كبيرة من الفنانين رفضوا الانضمام الى اسرة الفيلم امثال كريم عبد العزيز وهاني سلامة واحمد عز ومصطفى شعبان نجد السبب من خلال ما اسلفناه من مشاهد عري وتمرد على المجتمع. 
والملاحظة اخيرة ان الفيلم مصنف للكبار فقط، وننصحهم هم ايضا بعدم مشاهدته

Partager cet article

Repost 0
Published by Utopia-666 - dans Cinéma - سينما
commenter cet article

commentaires

Sites partenaires

Rechercher

Whos Amung Us

مقالات مختارة للكاتب من موقع الحوار المتمدن

مدونة #مالك_بارودي

Texte Libre

Translate this with Google