Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
31 décembre 2011 6 31 /12 /décembre /2011 13:45

Rached-Ghannouchi-With-Daughter

 

عن الصّحابي الجليل قذاعة بن حبيب، عن زبيبة بنت عائشة القحبة رضع الله ثدييها الكريمين، قالت: "دخلت على آية الله الغنوشي في خلوته وكان منغمسا في تأمله، فسألني: ما الذي أتى بك با إبنة القحبة، فقلت: قابلني اليوم صهرك بوشلاكة وقال لي بأنك أجزت زواج الرجل بأربع نساء وطلب مني أن أتزوجه فأتيت أستشيرك في الأمر. فقال الشيخ: إبن العاهرة، كيف يحرّف كلامي المقدّس؟ بل أجزت أن يتزوّج الرّجل أربع رجال، كي يتعاونوا على همّ الدّنيا ولم أجز أبدا زواجه من أربع نساء. لأنيكنّ له أمه وأباه ولأجعلنّ من مؤخرته طبلا يضربه الذاهب والقادم. فقلت: "وما حكم الشرع في من يحرّف كلامك ويفتري عليك. فقال: إنما الحكم الشّرعيّ أن يجلد الشخص سبعين جلدة على مؤخرته ثم يوضع له في دبره جمرة. فما رأيت رادعا للناس عن إقتراف الآثام إلا النار أو ماء الفرق." (صحيح ديلو – باب الأحكام الشرعية – ص609)

Partager cet article

Repost 0

commentaires

Sites partenaires

Rechercher

Whos Amung Us

مقالات مختارة للكاتب من موقع الحوار المتمدن

مدونة #مالك_بارودي

Texte Libre

Translate this with Google