Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
28 mars 2014 5 28 /03 /mars /2014 20:46

خواطر لمن يعقلون - ج16

بقلم: مالك بارودي

-----------------

 

1.

إحترت في أمر بعض أهل السياسة في تونس. عارضوا إلغاء عقوبة الإعدام في الدستور التونسي وثبتوها فيه تثبيتا، وهاهم اليوم يستنكرون أن تحكم المحاكم المصرية بإعدام العناصر التابعة للإخوان... ما التسمية التي تنطبق على هؤلاء؟ متلونون؟ منافقون؟ أصحاب مصالح؟ جرذان؟ كلاب مسعورة؟ ليتني أجد لفظا أشد وأقسى! أتمنّى أن تنقلب عليكم الأيّام لتجدوا أنفسكم قريبا في نفس وضعيّة الإخوان ويُطبّق عليكم ما كنتم تعارضون إلغاءه...

 

2.

المملكة العربية السعودية (عش الدبابير) تتهم الإخوان المسلمين بالإرهاب وتتهم قطر بتمويل ومساندة الإرهابيين ولكنها لا ترى حرجا في دعم الإرهاب في سوريا بالمال والسلاح والتحريض على خراب البلاد. إنهم يذكرونني بالجرذ الوسخ الذي يحث الناس على النظافة في إحدى قصائد أحمد مطر.

 

3.

صدع الإخوانجية وأبناء عمومتهم من فصيلة "الجرذان" (حسب نعت القذافي) آذاننا بدعواتهم لتطبيق الشريعة، وها أن القضاء المصري، هذه الأيّام، يسعى لتلبية طلبهم، فلماذا يغضبون؟ أليست عقوبة الخروج على الحاكم في الشريعة الإسلامية هي القتل؟ ألا تفرحون يا وجوه المكانس، بتذوق طعم شريعتكم المحبوبة؟ أم أنكم لا تريدون تطبيقها إلا على الآخرين؟

 

4.

سورة الربيع - من "قرآن مالك بارودي":

بسم العقل العظيم والمنطق السليم.

الربيع (1) ما الربيع (2) وما أدراك ما الربيع (3) ربيع العرب الوضيع (4) تجارة لكل من يريد أن يشتري أو يبيع (5) وهذه الشعوب كالقطيع (6) يتبع بعضها البعض جهلا بما يخفيه إسم الربيع (7) 

صدق العقل العظيم.

Partager cet article

Repost 0

commentaires

Sites partenaires

Rechercher

Whos Amung Us

مقالات مختارة للكاتب من موقع الحوار المتمدن

مدونة #مالك_بارودي

Texte Libre

Translate this with Google