Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
5 février 2014 3 05 /02 /février /2014 04:13

سمفونيّة 

بقلم: مالك بارودي

 symphonie.jpg

 

صوتٌ

يداعب خصلات اللّيل حولي

والنّوم يناديني

ولا أنام

يهدهد أفكاري

كطفل في سرير

يخدّر جسدي

رويدا رويدا

ويصعدُ بي إلى السّماء

فكأنّي على غيمة

أو كأنّي محمولٌ على جناح طائر

صوتٌ

يعود بي إلى ما قبل ذاكرتي

فكأنّي أعرفه قبل أن أكون

وكأنّه جزء من كياني

مزروع في مكان مّا من كياني

دون أن أعلم

صوتٌ يتماهى مع كلّ شيء

يتقمّصُ اللّيل والأمنيات

يتقمّصُ الحلم

وتلألؤ النّجوم

والسُّكون

يتقمّصُني حتّى النّخاع

حتّى إقتباس إيقاع دمي

وأنفاسي

هذا صوتُك

يختزلك في ذاكرتي

يختزلك ويختزلني

ويختزل ما بيننا من مسافة

وما فينا من رقّة الإحساس

صوتُك

الوعدُ بغدٍ متجدّد

وحلمُ الجنّة التي

نَسبها النّاس لشبح

صوتُك

ربيعٌ دائمٌ مزهرٌ

خارج كلّ الفُصول

وسماء لا يفارقها قوس قزح

صوتُك، حبيبتي

سمفونيّة لكلّ الأيّام

      واللّيالي

Partager cet article

Repost 0

commentaires

Sites partenaires

Rechercher

Whos Amung Us

مقالات مختارة للكاتب من موقع الحوار المتمدن

مدونة #مالك_بارودي

Texte Libre

Translate this with Google