Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
24 février 2012 5 24 /02 /février /2012 22:42



لا عدوى !!
 

نص الحديث    [ لا يعدي شيء شيئا ، لا يعدي شيء شيئا ( ثلاثا ) . فقام أعرابي فقال : يا رسول الله إن النقبة تكون بمشفر البعير أو بعجبه فتشمل الإبل جربا ؟ قال : فسكت ساعة فقال : ما أعدى الأول ؟ لا عدوى ولا صفر ولا هامة ، خلق الله كل نفس فكتب حياتها وموتها ومصيباتها ورزقها ] . ( صحيح ) .
الكتاب    سلسلة الأحاديث الصحيحة المجلد الثالث
المؤلف    محمد ناصر الدين الألباني
 
2- (لا عدوى ، فقام اعرابى فقال : ارأيت الابل . تكون فى الرمال امثال الظباء ، فيأتيها البعير الأجرب فتجرب ؟ قال النبى صلى الله عليه و سلم : فمن أعدى الأول ؟)
صحيح البخارى
 
3- (قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لا عدوى ‏ ‏ولا ‏ ‏صفر ‏ ‏ولا ‏ ‏هامة ‏ ‏فقال أعرابي يا رسول الله فما بال الإبل تكون في الرمل كأنها الظباء فيجيء البعير الأجرب فيدخل فيها فيجربها كلها قال فمن أعدى الأول) صحيح مسلم
 
4- ‏حدثنا ‏ ‏أحمد بن يونس ‏ ‏حدثنا ‏ ‏زهير ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو الزبير ‏ ‏عن ‏ ‏جابر ‏ ‏ح ‏ ‏و حدثنا ‏ ‏يحيى بن يحيى ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏أبو خيثمة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزبير ‏ ‏عن ‏ ‏جابر ‏ ‏قال ‏
(‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لا عدوى ‏ ‏ولا ‏ ‏طيرة ‏ ‏ولا ‏ ‏غول) صحيح مسلم
 
5- (عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا طيرة ولا هام ولا يعدي سقيم صحيحا وليحل المصح حيث شاء) صحيح
 
6- (لا عدوى و لا طيرة ، و يعجبنى الفأل ، قالوا و ما الفأل ؟ قال : كلمة طيبة)
 
صحيح البخارى
 
7- (لا عدوى و لا طيرة ، إنما الشؤم فى ثلاث : فى الفرس و المرأة و الدار )
صحيح البخارى
 
 
التناقض :
 
أولاً : كما هو مبين من الأحاديث اعلاه ، انها تنفى إنتقال الأمراض بالعدوى ، نفى صريح قاطع ، فنجد فى الحديث الأول ان محمد يقول لا يعدى شيئ شيئاً بل يرددها ثلاث مرات !
 
و عندما قال له الإعرابى بأن الجمل المصاب بالجرب يأتى وسط باقى الجمال فيصيبها بالجرب ، سكت محمد قليلاً ، ثم رد قائلاً : إذن من اعدى الجمل الأول ؟؟؟
 
لنفهم أكثر ..
 
تخيل انك تجلس معى ..
 
و فجأة اقول لك انا : لا يعدى شيئ شيئاً ..
 
فترد انت علّى قائلاً : و لكن الرجل يتزوج المرأة و تكون مصابة بالايدز ، فيصاب بالايدز هو ايضاً
 
فأسكت أنا دقيقة ، ثم ارد عليك قائلاً: فمن اعدى اول شخص بالايدز !!!!!!!!
 
فهل هذا منطق ؟!

اضرب المثال السابق هذا على انفلونزا الخنازير ، فهل مفترض بك كمسلم ان تؤمن انه لا عدوى تنتقل بين البشر الآن ، بل و تتسآئل قائلاًًًًًًًً : و من اعدى اول إنسان بها ؟!!
 
ثانياً : عندما ننظر للحديث الثالث نجد محمد يقول بما معناه أن العدوى و الغول ما هما إلا خرافة !!! فهذا دليل واضح على تأكيده عدم وجودهما بالأصل و انهم اشياء وهمية مختلقة فى الأذهان ، حيث مثلاً لا وجود للغول.
 
ثالثاُ : يرد بعض الشيوخ ، بأن العدوى حقيقة و لكن المقصود من الاحاديث هو قدر و مشيئة الله ، و هذا كلام لا معنى له ، فالمصاب بالكوليرا مثلاً ، يقومون بعزلة بطريقة رهيبة ، و لا يقول العلماء بل اتركوه فلن يصيب احداً إلا بمشيئة الله .
 
كما ان هناك حديث يبرهن إلى ان محمد اعتبر هذا الأمر من أمور و قول الجاهلية !
 
- (أربع  فى أمتى من أمر الجاهلية لن يدعهن الناس : النياحة و الطعن فى الأحساب ، و العدوى ، أجرب بعير فأجرب مائة بعير ، من أجرب البعير الأول ؟ و الأنواء مطرنا بنوء كذا و كذا).
 
الدرجة : حسن

Partager cet article

Repost 0
Published by Utopia-666 - dans Religion - دين
commenter cet article

commentaires

Sites partenaires

Rechercher

Whos Amung Us

مقالات مختارة للكاتب من موقع الحوار المتمدن

مدونة #مالك_بارودي

Texte Libre

Translate this with Google