Overblog
Suivre ce blog
Administration Créer mon blog
23 octobre 2014 4 23 /10 /octobre /2014 23:48

رغم أن الإسلام اشترط العدل في حالة الزواج بأكثر من واحدة من النساء الحرائر، ولكن هل ينطبق شرط العدل على ملكات اليمين من الجواري يا ترى..؟ فهذا مما لم تبينه الآية الكريمة، مما يدل على أن العدل يقتصر على الحرائر منهن فقط، بينما جاء اقتناء ملكات اليمين من الجواري بدون تحديد وبدون عدل ومساواة مع المرأة الحرة أي يدل هذا الأمر على أن الإسلام لم يساوي بين النساء بالشمول والمطلق، بل جعلهن صنفين صنف الحرائر وصنف الجواري أو الإماء وفيه تكون حقوق الجارية أقل بكثير من حقوق الحرة. ولهذا وبكل بساطة فإنسانية الجارية في الحضيض مقارنة بأختها الحرة.

 

وهذه تتبدى في عدة جوانب أساسية منها: ففي الوقت الذي لا يمكن لرجل أن يجمع إلا بين أربع حرائر مع العدل بينهن، يستطيع الرجل في نفس الوقت أن يجمع بين جواري ما لا عد لهن ولا حصر. ولا يجوز للرجل أن يجامع امرأة حرة دون عقد زواج أو نكاح، بينما يمكنه أن يضاجع جاريته المشتراة بماله بدون نكاح وعقد زواج. والمرأة الحرة ترث زوجها والجارية ليس لها حق الميراث ما لم تكن أم ولد. بالإضافة إلى أن الزوجة الشرعية حرة والجارية أمة لسيدها.

 

ولكن لنتساءل عن مغزى هذا التقسيم القيمي في الإسلام بين النساء والتفرقة في الحقوق والواجبات بين الحرة والجارية وقد ولدتهن أمهاتهن حرات؟ ومن يقرأ في كتب التراث الإسلامي عن الجواري لابد أن ينتابه الأسى والحسرة معاً على وضع هؤلاء الجواري تلك المخلوقات البائسات اللائي ما خلقن إلا ليفتضهن فطاحل أسيادهن في الليل وليعملن خادمات في منازلهم في النهار. وقد ورد في هذه الكتب ما يعبر بجلاء عن تعاسة الجواري وأنهن ما خلقن إلا ليفتضن، من أن أحد خلفاء الأندلس أرسل ستة جوار حسان إلى أحد أصدقائه ومقربيه في مدينة تبعد عنه، وحينما وصلت الجاريات الست أنزلوهن في بيت الرجل، وفي الصباح أرسل هذا الفحل إلى صاحبه الخليفة رسالة مليئة بالزهو والفخار ليقول: (أنه افتضهن في ليلة واحدة).

 

أما إن أردنا ان نعلم سبب عدم تحريم الإسلام للعبودية والجواري فذلك يعود كله إلى الاقتصاد القائم على الرق آنذاك، وظهور طبقة مترفة استطاعت تحقيق ملكيتها الفردية لوسائل الإنتاج وكان العبيد والجواري من جملة هذه الوسائل، ولتتفرغ رجالات هذه الطبقة الثرية لشؤونها الإجتماعية والثقافية والعسكرية، وقد نتفهم أيضاً الزيجات الأربع للرجل في صدر الإسلام نظراً لكثرة الأرامل منهن بعد مقتل أزواجهن في الحروب فمن عليهن الإسلام بالسترة والزواج. وكما نعلم أنه ولأسباب اقتصادية وجنسية كان السماح وبهذا الشكل المسرف والزائد عن الحد لاقتناء لملكات اليمين من الجواري وامتلاك سبايا الحرب كنوع من تجارة الرقيق ونوع من المكافأة والتشجيع للمجاهد المسلم لخوض الحروب. ومن جانب آخر كانت ظاهرة الجواري إحدى الأسباب الرئيسية التي أدت إلى نخر بنيان الدين الجديد ونشر الفساد والرذيلة في ربوع الدولة الإسلامية قاطبة.

 

بالإضافة إلى تبديد الخلفاء والأثرياء ثروة هائلة على اقتناء الجواري وتدريبهن على الغناء والموسيقى حتى يصبحن قياناً مختصات بالطرب والغناء، وبذلك تم خلق تفاوت اجتماعي من نوع آخر بين الناس كان الإسلام في غنى عنه. لأن الفقير ربما لا يملك جارية أو أنه اقتنى جارية وضيعة الملكات والجمال، لأن جمال جاريته سيكون على حسب ما يدفع فيها من مال وحلال بينما الغني ستكون له جوار وقيان ضامرات الخصور حسان.

بهذا الشكل حرر الإسلام غرائز الرجال من قمقمها أي بالجواري والسبايا ثم بالغنائم والأموال، ولهذا فكانوا قلة من المسلمين من كانوا يغزون لإعلاء دين الله ولكن الكثرة الغالبة كانوا يأتون للسبايا والغنائم. فإذا كان الإسلام قد سن مقولة العدل بين النساء الأربعة، وبذلك لم يأت التشجيع من الإسلام كثيراً لظاهرة الزيجات الأربع، ولكن إذا كان الإسلام قد اشترط العدل بين الحرائر فمن أين سيأتي العدل بين ملكات اليمين يا ترى..؟. وكمثال على دور الجواري في الفساد والإفساد الأخلاقي والديني وتبديد أموال المسلمين أيضاً فستسعفنا في ذلك الإستشهاد ببعض الأمثلة. اشترى الخليفة العباسي الشهير هارون الرشيد مرة جارية بمئة ألف درهم، كما هام حباً بالجارية (ذات الخال) وكان الرشيد قد اشتراها بسبعين ألف درهم ثم منحها لوصيف القصر المدعو حمويه، ولكنه دأب على زيارتها كلما هزه الشوق إليها.. ومات الخليفة الأموي يزيد بن الوليد كمداً على جاريته الحسناء حبابة التي ترك لها شؤون البلاد والعباد وحينما مات دفن بجوارها. ولنلاحظ وضاعة مثل هذه الشخصيات التاريخية أمام اللهو والجواري الحسان.. وكان الخليفة المأمون يقايض الخلافة بجارية اسمها عُريب فكانت قيمة الخلافة لدى المأمون لا تعادل قيمة جارية حسناء!، ويقول الشاعر اسماعيل بن عمار يصف كيف كان الناس من الرجال يفقدون عقولهم ويفرطون حتى في صلواتهم بسبب الجواري الحسان فيقول:

إذا ذكرنا صلاة بعد ما فرطت قمنا إليها بلا عقل ولا دين

 

ويقول الجاحظ أيضاً: (لو لم يكن لإبليس شرك يقتل به، ولا علم يدعو إليه ولا فتنة يستهوي بها إلا القيان لكفاه). ومن هنا فهل من المعقول ألا تمارس الجارية فعل الحرام في قصر خليفة مثل هارون الرشيد الذي كان يملك ألفي جارية، فإذا اعتبرنا أنه كان يأتي كل ليلة واحدة منهن فإن نصيب الواحدة منه هو خمس سنوات ونصف السنة، فهل يعقل أن تصبر الجارية على الجنس طوال كل هذه الفترة المذكورة..؟ أم أن الدعارة والفساد الأخلاقي كان مستشرياً في بيوت أغلب الخلفاء قبل غيرهم؟

فحتى الخليفة العباسي المهدي وهو الذي عرف بقاهر الزنادقة، قد وضع مقدرات الخلافة الإسلامية كلها في أيدي جاريته الحسناء (جوهر) تأمر فتطاع وتعزل الرجال فيعزلون وكان يخاطبها بقوله:

فلا والله ما المهدي أولى منك بالمنبر فإن شئت ففي كفك خلع ابن أبي جعفر

 

وهكذا بقي العبيد والجواري يعانون من الرق والعبودية حتى تم تحرير العبيد نهائياً بقرار من الرئيس الأمريكي الشهير (لنكولن) في 22 سبتمبر من عام 1962م، وكان للتطور الاقتصادي وصعود البرجوازية الصناعية التي احتاجت إلى المزيد من الأيدي العاملة الحرة في المدن للعمل في مصانعها، ولانتشار أفكار حقوق الإنسان الدور الأبرز في تحرير العبيد في وقتنا الحاضر.

23 octobre 2014 4 23 /10 /octobre /2014 23:46

قصة إبليس 

********* 

هي اكثر قصة براي متناقضه في كتب الدين ..... اولا ابليس خلق من نار والملائكه من نور مع ان ابليس كان في الماضي من الملائكه اذن لماذا خلقه الله من نار في المقام الاول !! هل الله خطط مسبقا بان ابليس سيعصي امره ؟ اذا كان الجواب نعم فالله ظلم لانه هو من خطط مسبقا لهذا !! اذا كان الجواب لا اذن الله لا يعلم الغيب ولايستطيع التنبوء بافعال عباده !! ثم يطلب الله من ابليس السجود لادم ويرفض ابليس هذا الطلب ؟! هل الله خطط مسبقا لهذا ام انه تفاجا مثل الباقيه برفض ؟! ثم هل مافعله ابليس يستحق عقوبه ابديه ؟! ثم ابقى الله على ابليس في الارض ليساعده في لعبة القط والفار ؟! هنا اهم سؤال بماان ابليس الان يقوم بمهمته التي كلف به من الله في تضليل الناس لماذا سيعاقب بنار ؟! اليس هو مثل جبريل الذي يقوم بمهمات الله من اجل البشريه ؟! اذن لماذا يعاقب ابليس ويكافىء جبريل ؟! هناك من قد يرد علي بان ابليس خالف امر ربه واستحق العاقب الابدي .. طيب لنفرض معا بان ابليس لم يخالف الاوامر برايك من كان سيقوم بمهمة تضليل الناس حتى يصبحوا من اهل النار .. اكيد كان على الله ان يظلم احد من خلقه ليقوم بهذه المهمه ثم يعاقبه بنار كما فعل من ابليس ؟!

23 octobre 2014 4 23 /10 /octobre /2014 23:45

 

محمد لم يأت بالإسلام 

 

في القرآن نفسه نجد قول فرعون : 

وجاوزنا ببني إسرائيل البحر فأتبعهم فرعون وجنوده بغيا وعدوا حتى إذا أدركه الغرق قال آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين 

أي أن اليهود كانوا يسمون انفسهم بالمسلمين

 

بل نجد حتى ان مطلق هذه الكلمة هو ابراهيم :

ملة ابيكم ابراهيم هو سماكم المسلمين من قبل

 

بل حتى نجد في القرآن قصة على زمن ابراهيم تقول :

فما وجدنا فيها غير بيت من المسلمين ..

 

ونجد على لسان لقمان :

واصلح لي في ذريتي اني تبت اليك واني من المسلمين

 

أي كان اليهود يلقبون أنفسهم بالمسلمين أيضا ..

ويروى في الصحاح عن عكرمة: إن قوما من اليهود قالوا: نحن المسلمون، فأنزل الله تعالى " ولله على الناس حج البيت " فأمرهم بالخروج إلى الحج الذي هو من فرض الاسلام، 

فقعدوا عنه وبان انسلاخهم من الاسلام، لمخالفتهم له 

فأنزل الله تعالى " ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين " 

 

وهنا انعطف الإسلام .. وأصبح محصوراً بمن يتبع محمد ..

وتم نسخ آيات نجاه اليهود والمسيحيين من مثل : 

ان الذين امنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من امن بالله واليوم الاخر وعمل صالحا فلهم اجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون 

 

لتصبح : وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله ذلك قولهم بافواههم يضاهؤون قول الذين كفروا من قبل قاتلهم الله انى يؤفكون 

 

حتى وصل الأمر ليقول الله لنبيه محمد في القرآن : 

قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ

وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ

 

أي اول مسلم هو محمد .. ومن سبقة كان في ضلال مبين ..

 

هذه المقالة موجهة لكل مسلم يعتقد ان المسيحيين واليهود بل حتى البوذيين يمكنهم دخول الجنة ..

قرآن محمد المكي يختلف عن المدني ..

قرآن محمد قبل وفاة خديجة يختلف عن قرآنه بعد وفاتها ..

23 octobre 2014 4 23 /10 /octobre /2014 23:41

خواطر لمن يعقلون - ج42

 

1..

لولا الكفّار، لبقي العرب المسلمون يستعملون الشّموع والقناديل للإضاءة وهم يرتّلون خزعبلات قرآنهم الذي يضرّ أكثر ممّا ينفع.

 

2..

كذبت الكتب "السّماويّة" ولو صدقت.

 

3..

الإسلام مجموعة من الأكاذيب المتناقضة التي يؤمن بها الجهلة ويحاول المسلمون ترقيعها وإيجاد تبريرات لها منذ 1400 سنة دون أن يفلحوا، فكلّما سدّوا ثغرة إنفتحت العشرات في جهات أخرى. هذا هو السّبب الذي يجعلهم يزعمون أنّ الإجتهاد متواصلٌ لفهم النّص القرآني الذي لم يفهمه أحدٌ منذ أن أطلق محمّدٌ كذبته. والمغفّلون يقولون آمنّا.

 

4..

بينما يفكر الغربيّون الكفّار في إستكشاف أبعد الأماكن في الكون ويتساءلون عن إمكانيّات وجود حياة في مكان مّا خارج الأرض، لا يزال كلّ إهتمام المسلمين متعلّقا بمن أسلم من الغربيّين ومن تحجبّت... أمّة تحت الصّفر.

 

5..

نكتة سنة 2014: منح الإخوانجي الإرهابي المنافق التّونسي راشد الغنّوشي جائزة مؤسّسة إبن رشد للفكر الحرّ... شخصيّا، أرشّح أبا بكر البغدادي وأيمن الضّواهري للفوز بها في العام القادم...

 

6..

من يتغنّى بالماضي و"أمجاده"... هو ذاك الذي يملك حاضرا سيّئا ومستقبلا أسوأ. تغنّيه بالماضي ليس إلاّ طريقة يحاول بها خداع نفسه ثمّ خداع الآخرين.

 

--------------------

الهوامش:

1.. للإطلاع على بقية مقالات الكاتب على مدوّنته:

http://utopia-666.over-blog.com 

2.. لتحميل نسخة من كتاب مالك بارودي "خرافات إسلامية":

http://www.4shared.com/office/fvyAVlu1ba/__online.html

6 octobre 2014 1 06 /10 /octobre /2014 17:28

ما الفرق بين محمّد بن آمنة وعصابته وإرهابيّي الدّولة الإسلاميّة في العراق والشام داعش؟

بقلم: مالك بارودي

 caricature_mahomet_16.gif

إشتهر محمّد بن آمنة بالقسوة والحقد والإجرام، فكان يحرّض على قتل معارضيه ويغتالهم غدر وعدوانا. وسنذكر هنا بعض الأمثلة الدّالّة على تلك النّزعة الإجراميّة والإرهابيّة التي كانت فيه. وتجدر الإشارة إلى أنّ كلّ ما سنورده هنا موجود بالحرف في كتب التّراث الإسلامي المعتمدة، فإن كان لديك، عزيزي القارئ، أيّ شكّ في الموضوع فلترجع إلى الكتب ولتقلّبها كما تشاء للتّحقّق من صحّة ما أوردناه. وإن كان لديك أيّ إعتراض فلتعترض أوّلا على المصادر التي أوردت الأخبار والأحاديث، فهي مصادرنا ومصادرك أنت أيضا في معرفة سيرة رسولك. وإعلم أنّ إنكارك للأشياء دون بحث أو تحقّق ودون الإتيان بأدلّة واضحة وصريحة لن ينفي وجودها ولن يمحيها من الكتب.

من الأخبار التي وردت عن إجرام وإرهاب محمّد بن آمنة أنّه أرسل عُميرًا بن عدي إلى عصماء بنت مروان وأمره بقتلها لأنّها ذمَّته وهجته، فجاءها ليلًا (وكان أعمى) فدخل بيتها وكان حولها نفرٌ من ولدِها نيامٌ، منهم من ترضعه، فجسَّها بيده ونحَّى الصّبيّ عنها، ووضع سيفه على صدرها حتى أنفذه من ظهرها، ثم رجع فأتى المسجد فصلّى الصّبح مع محمّد وأخبره بما حصل، فقال محمد: لا ينتطحُ فيها عنزان، وأثنى على عُميرٍ ثناءً جميلًا ثم أقبل على النّاس وقال: من أحبّ أن ينظُر إلى رجل كان في نُصرة الله ورسوله، لينظر إلى عُميرٍ بن عدي، (السيرة الحلبية، باب سريّة عمير بن عدى لقتل عصماء).

ويُروى أنّه أرسل سالمَ بن عُمير إلى أبي عفكٍ اليّهودي ليغتاله، وكان قد بلغ من العمر 120 سنة، وكان يهجو محمداً بالشعر، ففي ليلة حارة نام أبو عفك بفناء منزله، وعلم سالم به، فأقبل إليه ووضع سيفه على كبده فقتله.

ومن حوادث القتل أيضاً أنّه لما بلغه أن كعب بن الأشرف كان يهجوه ويحرّض قريشاً عليه، أرسل خمسة رجال، منهم أبو نائلة أخو كعب من الرّضاعة لقتله، فمشى معهم محمّد إلى بقيع الفرقد، ثم وجَّههم وقال: إنطلقوا على إسم الله، اللّهم أعِنْهم، ثم رجع إلى بيته وكانت ليلة مقمرة، فأقبلوا حتى إنتهوا إلى حصن كعب، وكان حديث عهدٍ بعرس، فناداه أبو نائلة، فوثب في ملحفته خارجاً آمناً إذ عرف صوته، فغدروا به وقتلوه وأخذوا رأسه، ثم عادوا راجعين حتى بلغوا بقيع الفرقد فكبَّروا، فلما سمع محمد تكبيرهم كبَّر وعرف أنهم قتلوه، ثم إنتهوا إليه وهو قائم يصلّي فقال: أفلحت الوُجوه، قالوا: وجهك يا رسول الله، ورموا برأسه بين يديه، (السيرة الحلبية، سريّة سالم بن عمير إلى أبي عفك).

ومن هذا أيضاً أنه لما قُتل عمّه حمزة في غزوة أُحُد، غضب وحلف أن ينتقم من قريش ويقتل منهم سبعين نفراً عوضاً عنه، ولما غزا بني قريظة وهم قبيلة من اليهود وحاصرهم، قبلوا التّسليم شرط أن يستحييهم بشفاعة قبيلة أوس، وبعد ذلك فوّض الحكم إلى سعد بن معاذ، فقرّر قتل الرّجال وتقسيم الأموال وسبي الذّراري والنّساء، فاستحسن محمد هذا الحكم، فأمر ببني قريظة فأُدخلوا إليه وضُربت أعناقهم، وكانوا بين 600 و700 نفر. (السيرة الحلبية، غزوة بني قريظة).

ومن أعماله الإجراميّة أيضاً أنّه أرسل عبد الله بن عتيك ومعه أربعة رجال لقتل عدوّه أبي بن رافع عبد الله، فلما هدأت الأصوات جاءوا إلى منزله فصعدوا درجة له وقدّموا عبد الله بن عتيك لأنّه كان يتكلّم باليهوديّة، فاستفتح وقال: جئتُ أبا رافع بهدية ففتحت له إمرأته، فلمّا رأت السّلاح أرادت أن تصيح، فأشار اليها بالسّيف فسكتت، فدخلوا عليه فعَلوه بأسيافهم وقتلوه. (السيرة الحلبية، سريّة عبد الله بن عتيك إلى أبي رافع).

ومن ذلك أنّه أرسل عبد الله بن جحش ومعه ثمانية من المهاجرين فسلبوا عير قريش كانت حاملة زبيباً وإدماً في آخر يوم من رجب، وكان القتال فيه حراماً، فعيَّره قريش، ولكنّه أتى بقرآن يُحلّ به عمله هذا، ويسوّغه لنفسه: يسألونك عن الشّهر الحرام قتال فيه، قُلْ قتال فيه كبير وصدٌّ عن سبيل الله وكُفر به، والمسجد الحرام وإخراج أهله منه أكبر عند الله، والفتنة أكبر من القتل. (البقرة، 217) (السيرة الحلبية، سرية عبد الله بن جحش).

وقد إستعان محمّد بن آمنة على نشر دعوته بالسّيف، وقد بلغت مغازيه التي غزا فيها بنفسه تسعاً وعشرين، وهي غزوة ودان، وبواط، والعشيرة، وسفوان (وتُسمى غزوة بدر الأولى) وبدر الكبرى، وبني سليم، وبني قينقاع، والسويق، وقرقرة الكدر، وغطفان (وهي غزوة ذي أمر)، وغزوة بحران بالحجاز، وأُحد، وحمراء الأسد، وبني النضير، وذات الرقاع (وهي غزوة محارب)، وبني ثعلبة، وبدر الأخيرة (غزوة بدر الموعد)، ودومة الجندل، وبني المصطلق (المريسع)، والخندق، وبني قريظة، وبني لحيان، والحديبية، وذي قُرُد، وخيبر، ووادي القرى، وعمرة القضاء، وفتح مكة، وحنين، والطائف، وتبوك، وأما سَرَاياه التي بعث فيها أصحابه فسبع وأربعون سَرِية، وقيل تزيد على سبعين سَرِية، أما السَّرية فهي الغزوة التي لم يحضر فيها بنفسه، بل أرسل بعضاً من أصحابه المجرمين. (راجع سيرة ابن هشام والسيرة الحلبية لبرهان الدّين الحلبي والبداية والنهاية لابن كثير).

 

-------------

الهوامش:

1.. للإطلاع على بقية مقالات الكاتب على مدوّنته:

http://utopia-666.over-blog.com 

2.. لتحميل نسخة من كتاب مالك بارودي "خرافات إسلامية":

http://www.4shared.com/office/fvyAVlu1ba/__online.html

 

 

21 septembre 2014 7 21 /09 /septembre /2014 17:16

ماريّة القبطيّة التي زنى بها محمّد بن آمنة والمعظلة الكبرى: هل هي من أمّهات المؤمنين أم لا؟

 

بقلم: مالك بارودي

 IMAGE634737221611718750

 

ورد في موقع "إسلام ويب" سؤال لأحد المسلمين أتى كما يلي: "هل ماريّة القبطيّة من أمّهات المؤمنين؟ وإذا كانت لا تعتبر من أمّهات المؤمنين، فهل يجوز لها أن تتزوّج بعد وفاة الرّسول صلّى الله عليه وسلم؟ أو هل يجوز أن تكون سبيّة لشخص آخر بعد الرّسول صلّى الله عليه وسلّم؟ "

 

وكانت إجابة أصحاب الموقع كما يلي:

"الحمد لله والصّلاة والسّلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

"فأمّهات المؤمنين تطلق عند أهل العلم على كلّ إمرأة عقد عليها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ثم دخل بها. جاء في الموسوعة: يؤخذ من استعمال الفقهاء أنّهم يريدون بـ"أمّهات المؤمنين" كلّ إمرأة عقد عليها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ودخل بها، وإن طلّقها بعد ذلك على الرّاجح. وعلى هذا فإنّ من عقد عليها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ولم يدخل بها فإنّها لا يُطلق عليها لفظ "أمّ المؤمنين". ومن دخل بها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم على وجه التّسرّي، لا على وجه النّكاح، لا يطلق عليها "أمّ المؤمنين" كماريّة القبطيّة. ويؤخذ ذلك من قوله تعالى في سورة الأحزاب {وأزواجه أمّهاتهم}. انتهى.

"فتبيّن من هذا أنّ ماريّة القبطيّة ليست من أمّهات المؤمنين لأنّه صلّى الله عليه وسلّم لم يعقد عليها. وإنّما تسرّى بها فولدت له إبراهيم، ومع أنّها ليست من أمّهات المؤمنين، فإنّه لا يجوز لها الزّواج بعد وفاته صلّى الله عليه وسلّم.

"جاء في شرح الخرشي لمختصر خليل المالكي: ومن خصائصه عليه الصّلاة والسّلام أنّه يحرّم على غيره أن يأخذ من دخل بها النّبي عليه الصّلاة والسّلام ومات عنها لا طلقها، وكذا تحرّم السّريّة وأمّ الولد التي فارقها بموت أو عتق أو بيع، وبعبارة أخرى أي ونكاح مدخولته لغيره وسواء كانت حرّة أو أمة. انتهى.

"وجاء في كتاب الحاوي للماوردي الشّافعي: فأمّا من وطئها من إمائه النّبي، فإن كانت باقية على ملكه إلى حين وفاته مثل ماريّة أم إبنه إبراهيم حرّم نكاحها على المسلمين، وإن لم تصر كالزّوجات أمّا للمؤمنين لنقصها بالرّق. انتهى.

"ولعل السائل بقوله: سبيّة... يقصد سريّة... وإذا كان الأمر كذلك. فالجواب أنّه بعد وفاته صلّى الله عليه وسلّم صارت ماريّة القبطيّة حرّة، وبالتّالي فلا يجوز أن تكون سريّة لغيره.

"جاء في مواهب الجليل للحطّاب المالكي: وقد قال إبن القطّان من أصحابنا في كتاب الإقناع في مسائل الإجماع: إتّفقوا على أن إبراهيم إبن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم خلق حرّا وأمّه ماريّة أم ولد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم محرّمة على الرّجال بعده غير مملوكة، وأنّه صلّى الله عليه وسلّم كان يطؤُها بعد ولادتها، وأنّها لم تُبَعْ بعده ولا تصدّق بها وإنّما كانت بعده عليه السّلام حرّة. انتهى.

"وقد صوّبنا كلام السّائل على ما ذكرنا؛ لأنّ قوله سريّة غير مُتصوّر لأن أسرها من المسلمين لا يصحّ. ومن الكفّار لا تصير به أمة. ولو أرادها الكفّار كذلك.

"والله أعلم."

 

نستخلص من كلّ هذا ما يلي:

1.. ماريّة القبطيّة كانت سريّة من سرايا محمّد بن آمنة (ملك يمين، سبيّة، أمَة، جارية، مملوكة...)

2.. محمّد بن آمنة مارس معها الجنس بدعوى أنّها ملك يمين (لذلك فهو حلال في الشّرع الإسلامي ممارسة الجنس مع الجواري والسّبايا: وهذا ما يفعله إرهابيّو الدّولة الإسلاميّة في العراق والشّام) أي أنّه "لم يعقد عليها، وإنما تسرى بها فولدت له إبراهيم" وهذا زنا. فكيف يمارس من يدّعي أنّه رسول الزّنا؟

3.. لا أساس لخرافة أنّ محمّدا بن آمنة كان يعتق العبيد، فماريّة القبطيّة "كانت باقية على ملكه إلى حين وفاته"... ولو كانت من عاداته تحرير العبيد، فكيف بقيت ماريّة القبطيّة أمة مملوكة له حتّى هلاكه؟ ألم تكن تستحقّ أن تعتق، خاصّة وأنّه شبع من ممارسة الجنس معها ("كان يطؤُها بعد ولادتها") وأنجبت له ولدا؟

4.. في القول المنقول عن مختصر خليل المالكي نقرأ: "كذا تحرّم السرية وأم الولد التي فارقها بموت أو عتق أو بيع"... وهذا دليل على أنّ الإسلام لم يأت لتحرير العبيد بل تمادى في هذه الممارسة وأحلّ النّخاسة، حتى أنّ محمّدا بن آمنة باع وإشترى العبيد وقايض بالسّرايا بضاعة وأسلحة وأهدى لإبنته المزعومة فاطمة عبدا كملك يمين...

5.. كلّ همّ المسلمين، سواء كانوا شيوخا أو أتباعا، يتمثّل في أسئلة جانبيّة هامشيّة ويتحاشون الخوض في الأسئلة المهمّة. يسألون: هل ماريّة القبطيّة من أمّهات المؤمنين؟ وهل يصحّ أن تتزوّج بعد هلاك مالكها محمّد بن آمنة؟ وهل كان إبنها إبراهيم حرّا أم عبدا؟ ويتغاضون عن الأسئلة المهمّة: كيف يكون لمن يدّعون أنّه جاء لإنهاء العبوديّة (الخرافة الكبرى) عبيد وإماء؟ كيف يمارس من يدّعون أنّه أشرف خلق الله الزّنا؟ لماذا لم يعتق ماريّة القبطيّة حتّى موته؟ لماذا يُعتبر الجنس خارج إطار الزّواج زنا بالنسبة للشّخص العاديّ ولا يتساءل أحد عن ممارسة الرّسول للجنس دون عقد؟ هل الزّنا أنواع؟ هل من "خصائص الرّسول" (الخرافيّة) الزّنا، مثلما أنّ من خصائصه نهب أموال النّاس تحت مسمّى "الغنائم"؟ ما الفرق بين ما كان يفعله محمّد بن آمنة وما يفعله الإرهابيّون اليوم ويستنكره المسلمون العاديّون؟

فهل من إجابات صريحة وواضحة في هذا الموضوع؟

 

--------------

الهوامش:

1.. رابط فتوى "مسائل حول ماريّة القبطيّة رضي الله عنها" على موقع "إسلام ويب":

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=150505

2.. للإطلاع على بقيّة مقالات الكاتب على مدوّنته:

http://utopia-666.over-blog.com

3.. لتحميل نسخة من كتاب مالك بارودي "خرافات إسلامية":

http://www.4shared.com/office/fvyAVlu1ba/__online.html

 

 

21 septembre 2014 7 21 /09 /septembre /2014 17:08

خواطر لمن يعقلون - ج39

 بقلم: مالك بارودي

lecture0

 

1..

هناك بلدان قليلة جدّا تجرّم الإلحاد في العالم... ولكنّ الغريب أنّها كلّها بلدان إسلاميّة متخلّفة! ما هذه الصدفة؟

 

   2..

القضاء على الإرهاب الإسلامي من القاعدة إلى داعش وأخواتها لا يمكن أن يكون إلاّ برمي القرآن وكتب السيرة والحديث والفقه وتخاريف الشّيوخ ورمي الشّيوخ أنفسهم في القمامة وتجريم قراءة تلك الكتب وهدم المساجد التي تعتبر أكبر آلات تفريخ للإرهاب... القضاء على الإرهاب لا يمكن أن يكون إلاّ بالقضاء على أسبابه وأسسه.

 

3..

ينتحر يوميّا عشرات الإرهابيّين المسلمين في عمليّاتهم الإنتحاريّة ويمرّ الموضوع مرور الكرام (هذا إذا لم تجد من يُسمّيه علنا "شهيدا)، ويكفي أن ينتحر فنّان غربي مشهور ليبدأ المسلمون في تحليل سبب موته (وفي أغلب الأحيان ينتهي تحليلهم التّافه بالنّتيجة المعتادة: "إنتحر لأنّه لم يعرف الإسلام"، أو "الإلحاد يؤدّي إلى الإنتحار" أو "الحمد لله على نعمة الإسلام)! على كلّ حال، كلّ شخص مسؤول عن حياته وهو حرّ في أن يضع لها حدّا متى أراد ذلك... وكلّ الإحترام يستحقّه من يُقدم على تلك الخطوة لإنهاء معاناته، لا من أجل تطبيق مبدأ "الجهاد" التّافه والفوز بمكان وهمي في وكر الدّعارة الإلهي مع 72 من حور العين وغلمان هديّة من ربّ الإسلام القوّاد...

 

4..

المجتمعات المسلمة لا تريد العلمانيّة لأنّها تهدّد رجال الدّين وسلطتهم على قرارات وقوانين الدّولة وتهدّد مورد رزقهم وتجارتهم لا لأنّها دمار للمجتمع.

 

---------------

الهوامش:

1.. للإطلاع على بقية مقالات الكاتب على مدوّنته:

http://utopia-666.over-blog.com 

2.. لتحميل نسخة من كتاب مالك بارودي "خرافات إسلامية":

http://www.4shared.com/office/fvyAVlu1ba/__online.html

 

21 septembre 2014 7 21 /09 /septembre /2014 17:02

إرهابي مسلم ولكن مغرّر به؟

 بقلم: مالك بارودي

drogue

عندما يتحدّث أهل السّياسة والإعلام والدّين في تونس (وفي بلدان أخرى مثل مصر)، عن مشكلة الـ2500 إرهابي تونسي (وهذا الرّقم تحوم حوله آلاف الشّكوك، بطبيعة الحال) الذين ذهبوا إلى سوريا ولم ترصد الأجهزة الأمنيّة إلاّ 250 منهم عادوا إلى البلاد (حسب ما أدلى به وزير الدّاخليّة في الفترة الأخيرة)، يقولون: "لقد غرّر بهم المتطرّفون الإرهابيّون"... منطقيّا وقانونيّا، كلّ شخص عمره أكثر من ثمانية عشر سنة هو مسؤول تماما عن أفكاره وأفعاله ولا وُجود لكلمة "مغرّر به" إلاّ في قواميس السّفهاء والمنافقين. وهؤلاء لم يغرّر بهم أحد، بل إختاروا بأنفسهم وهم يتمتّعون بكامل حرّيّتهم وإرادتهم (سواء كانوا واعين بذلك أم لا، فهذه ليست مشكلة أحد) الذّهاب في طريق الإرهاب، وبالتّالي فيجب الحديث عنهم والتّعامل معهم على أنّهم إرهابيّون. فالقاعدة تقول أنّ "القانون لا يحمي المغفّلين"، ومن قام بفعلٍ مّا يجب عليه تحمّل مسؤوليّته في ذلك أمام القانون، سواء فعله عن إقتناع أو كنتيجة لتغرير أحدهم به .

لكن، إن أردتم تطبيق المنطق المنافق والسّفيه الذي يتعامل معهم على أساس أنّهم مغرّر بهم فأنتم أمام حلّين:

الأوّل، بإعتبار أنّهم "مغرّر بهم"، فهم في نفس درجة المرأة التي يتمّ إغتصابها والتي تتطلّب، قانونيّا ومنطقيّا، البحث عن الجاني المغتصب وتقديمه للعدالة لينال جزاء جريمته. بالتّالي، هؤلاء "المغرّر بهم" هناك من "إغتصبوهم" فكريّا و"غرّروا بهم". ولو بحثتم لوجدتم أنّ من قاموا بهذا الفعل هم من السّياسيّين والإعلاميّين وأكثرهم من رجال الدّين المستندين على القرآن والسّيرة وكتب الفقه والحديث... هذا يعني أنّ الـ"مغتصبين" هم هؤلاء وأنّ الأدوات التي إستعملوها لـ"إغتصاب" عقول أبنائكم الإرهابيّين هي القرآن والأحاديث والسّيرة إلخ. فهل من المنطق محاسبة من تعرّض للإغتصاب وترك المغتصبين طلقاء؟ ألا يجب حجز أدوات الجريمة وإعدامها هي أيضا حتّى لا تتسبّب في تكرار الجريمة مع آخرين؟ ألا يجب سنّ قوانين واضحة وصارمة تجرّم إستعمال تلك الأدوات وتعاقب "مغتصبي" العقول في المستقبل؟

الثّاني، إذا كان الغرض من إستعمال لفظ "مغرّر بهم" لا يتجاوز محاولة تبرير ما فعلوه وإيجاد تعلّات جانبيّة وهامشيّة لتعويم الموضوع، أو إيهامنا بأنّ ذلك الإرهابي المسلم لا يتحمّل مسؤوليّة ما فعله لأنّه "مغرّر به"، فمن المنطق أن يتمّ تعميم الأمر على كلّ الجرائم المرتكبة دون تمييز بينها. فإذا كان الإرهابي الذي يذهب لسوريا والعراق ويلتحق بجماعات إرهابيّة إسلاميّة فيقتل ويهدم ويخرّب... إذا كان ذاك الشّخص "مغرّرا به"، فمن يقتل ومن يغتصب ومن يسرق ومن يخرّب ومن يعتدي بالعنف على غيره ومن ينهب مال الدّولة ومن يحمل السّلاح في الجبال التّونسيّة، كلّهم "مغرّر بهم"، وبالتّالي فقد وقع "خداعهم". فلا داعي إذن لترك مراكز الشّرطة والمحاكم التي تستنزف المليارات من أموال الدّولة والأصلح أن يتمّ هدمها والإستغناء عن خدمات الأجهزة الأمنيّة... فما دام الكلّ "مغرّرا به"، فما الدّاعي للقبض على المجرمين ومحاكمتهم؟ بل ما الدّاعي لنعتهم بـ"مجرمين" أصلا؟ لنردّد دائما أنّهم "مغرّر بهم" ولنترك الحبل على الغارب.

فأيّ الحلول هو الأصلح والأقرب للمنطق والعقل في نظركم؟

 

---------------

الهوامش:

1.. للإطلاع على بقية مقالات الكاتب على مدوّنته:

http://utopia-666.over-blog.com

2.. لتحميل نسخة من كتاب مالك بارودي "خرافات إسلامية":

http://www.4shared.com/office/fvyAVlu1ba/__online.html

 

 

31 août 2014 7 31 /08 /août /2014 19:07

فضح تدليس وكذب محمّد صلاح الدين المستاوي لتبرئة الإسلام من الإرهاب - ج1

بقلم: مالك بارودي

 mestaoui.jpg

 

وقعت اليوم، وأنا أطالع جريدة "الصّريح" التّونسيّة (السبت 30 أوت 2014، العدد 4471)، على مقال منشور بالصّفحة 19 منها عنوانه "الإسلام براء من الإرهاب"، بقلم "الأستاذ محمد صلاح الدّين المستاوي، خبير بمجمع الفقه الإسلامي الدّولي بجدّة" (هكذا) وهو تونسي. قرأته بتمعّن علّني أقف على الأسباب "المنطقيّة" (رغم علمي المسبق بأنّ الإسلام والمنطق لا يتقابلان حتّى في أحلام المجانين) التي جعلته يخلص إلى النّتيجة التي جعل منها عنوانا لمقاله، فلم أجد إلاّ ثرثرة فارغة وخطابا لا يخرج من اللّغو إلاّ ليغرق في التّدليس والكذب وطمس الحقائق، وقد تعلّمنا من مخالطة كتب التّراث الإسلامي أنّ كلّ ذلك حلال محلّل مادامت الغاية هي تجميل الإسلام وتنزيهه...

وقد أردت الرّدّ على صاحب المقال بمقال يكشف أكاذيبه وترّهاته وتدليسه للنّاس، خاصّة للمغيّبين من المسلمين الذين لم يطالعوا في حياتهم شيئا من كتب التّراث والتّفاسير والأحاديث. وسأتناول مقاله المذكور بالتّحليل نقطة بعد أخرى وبالأدلّة والبراهين من نفس الكتب التي قرأها هو وجماعته من "مجمع الفقه الإسلامي الدّولي بجدّة" أو غيره والتي يعتمد عليها المسلمون في محاولات بائسة يائسة لفهم دينهم المتناقض الذي لا رأس له ولا ذنَب.

يبدأ صاحب المقال قائلا: "نشطت قبل سنوات هيئات عديدة وشخصيّات دينيّة رفيعة في مجال التّقريب بين المذاهب الإسلاميّة وصدرت عنها بحوث ودراسات وتوصيات تملأ رفوف المكتبات الخاصّة والعامّة وكنّا نمنّي الأنفس أن تكون هذه المادّة العلميّة المدقّقة المحقّقة أرضيّة صلبة ومنطلقا لكلّ ما يُروّج ويُنشر بين النّاس بمختلف الوسائل، يلتزم به الجميع تجسيما فعليّا في الواقع والممارسة للآيات المحكمات الواردة في الكتاب العزيز الذي هو وحده ودون سواه المرجع الذي يُحتكم إليه بحكم حفظه (إنّا نحن نزّلنا الذّكر وإنّا له لحافظون) فهو حبل الله المتين وهو السّراج المنير وهو العروة الوثقى".

بطبيعة الحال، هذه المقدّمة مجرّد هراء ولا معنى لها أصلا، لذلك لن نتوقّف عندها إلاّ في كلمة واحدة: الآيات المحكمات.

 ورد في كتاب "الحاوي الكبير في فقه مذهب الإمام الشّافعي" للماوردي ما يلي: "وأمّا القسم الخامس وهو المحكم والمتشابه:

"فأصله قول الله تعالى: «هو الذي أنزل عليك الكتاب منهُ آياتٌ مُحكمات هنّ أمّ الكتاب وأُخرُ متشابهات» [آل عمران: 7] الآية.

"وإختلف أهل العلم في المحكم والمتشابه على ثمانية أقوال:

"أحدها: أنّ المحكم النّاسخ والمتشابه المنسوخ وهذا قول إبن عبّاس وإبن مسعود.

"والثّاني: أنّ المحكم الفرائض والوعد والوعيد، والمتشابه القصص والأمثال وهو قولٌ مأثور.

"والثّالث: أنّ المحكم الذي لم تتكرّر ألفاظه والمتشابه الذي تكرّرت ألفاظه وهذا قول عبد الرّحمن بن زيد.

"والرّابع: أنّ المحكم ما علم العلماء تأويله وفهموا معناه، والمتشابه ما لم يكن لهم إلى علمه سبيل، ممّا إستأثر الله تعالى بعلمه: كقيام السّاعة، وطلوع الشّمس من مغربها، ونزول عيسى، وغيره، وهذا قول جابر.

"والخامس: أنّ المحكم: ما أحكم الله بيان حلاله وحرامه، فلم تشتبه معانيه والمتشابه: ما إشتبهت معانيه، وهذا قول مجاهد.

"والسّادس: أنّ المحكم ما لم يحتمل من التّأويل إلاّ وجها واحدا، والمتشابه ما إحتمل من التّأويل أوجها، وهذا قول محمّد بن جعفر بن الزّبير.

"والسّابع: أنّ المحكم ما قام بنفسه، ولم يحتج إلى إستدلال، والمتشابه ما لم يقم بنفسه وإحتاج إلى إستدلال، وهو قول بعض المتكلّمين.

"والثّامن: أنّ المحكم ما كانت معاني أحكامه معقولة والمتشابه ما كانت معاني أحكامه غير معقولة كأعداد الصّلوات، وإختصاص الصّيام بشهر رمضان دون شعبان.

"وهذا مُحتملٌ." (أنظر الهوامش في آخر المقال)

وهذا المقطع المنقول من كتاب الماوردي يفضح الكثير من الأشياء نورد بعضها كالآتي:

أوّلا، إختلاف "العلماء" على ثمانية أقوال (وهناك أقوال أخرى مختلفة في تفسير معاني المحكم والمتشابه يمكن للقارئ أن يعود إليها وهي موجودة في كتب أخرى مثل: "مقالات الإسلاميّين وإختلاف المصلّين" للأشعري أبو الحسن، و"معاني القرآن الكريم" للنّحّاس، و"الجواهر الحسان في تفسير القرآن" المعروف بـ"تفسير الثّعالبي" لعبد الرّحمن بن محمّد بن مخلوف الثّعالبي...). فهل المحكم الذي تحدّثت عنه في مقدّمة مقالك هو النّاسخ؟ أم هو الفرائض والوعد والوعيد؟ أم هو الذي لم تتكرّر ألفاظه؟ أم هو ما علم العلماء تأويله وفهموا معناه؟ أم هو ما أحكم الله بيان حلاله وحرامه، فلم تشتبه معانيه؟ أم هو ما لم يحتمل من التّأويل إلاّ وجها واحدا؟ أم هو ما قام بنفسه، ولم يحتج إلى إستدلال؟ أم هو ما كانت معاني أحكامه معقولة؟

كما نلفت نظرك إلى أنّ كلّ إحتمال من هذه الإحتمالات وراءه كوارث لا حصر لها، لكن المجال لا يتّسع للتّعمّق في هذا الموضوع، لذلك سنتركه لمقال آخر، إن توفّر الوقت...

إذن، إذا كان الأوّلون، وهم الأسبق والأقرب إلى عهد محمّد بن آمنة لم يتّفقوا على معنى واحد للمحكم والمتشابه، وإذا كان الصّحابة (إبن عبّاس، إبن مسعود، إلخ) إختلفوا في تفسير ذلك وتشتّتت تفاسيرهم وتناقضت وتضاربت، فكلّ إدّعاءات أمثالك وأمثال باعة الرّيح من جماعة "مجمع الفقه الإسلامي الدّولي بجدّة" أو جامع الأزهر أو جامع الزّيتونة لا يمكن أن يكون إلاّ مجرّد هراء وكذب وتلفيق لا أساس له إلاّ ما أمْلته عليكم أهواؤكم بجعلكم تميلون إلى هذا التّفسير وتهملون الباقي.

 

ثانيا، إذا كان تعريف المحكم والمتشابه هراء، كما رأينا، فما قيمة هذه الدّراسات والبيانات والتّوصيات التي تحدّثت عنها؟ بطبيعة الحال، كلّ تلك الكتب لا قيمة لها، لأنّها لن تكون أكثر من مجرّد هلوسات فارغة. وأيّ علم هذا الذي يتحدّث عن شيء لم يستطع أحدٌ تحديد معناه؟ ثمّ أيّ نوع من التّدقيق هذا الذي تدّعيه مع موضوع كهذا لم يتّفق "علماؤكم" على تعريفه؟ أليس علمكم وتدقيقكم وتحقيقكم في هذه الحال أشبه بلغو مجنون ثرثار؟ وماذا تعني بقولك: "يلتزم به الجميع تجسيما فعليّا في الواقع والممارسة للآيات المحكمات"؟ من المجنون الذي يمكن أن يلتزم بلغوٍ فارغ حول موضوع هلامي زئبقي يحتمل ثمانية معانٍ مختلفة ومتضاربة ولا مجال للجمع بينها فيطبّقه في واقعه وممارسته؟ أم هو مجرّد كلام تملأ به مقالك لتضحك على ذقون النّاس؟

 

---------------

الهوامش:

1.. "الحاوي الكبير في فقه مذهب الإمام الشّافعي"، أبو الحسن علي بن محمد الماوردي البصري، الجزء السّادس عشر، كتاب أدب القاضي، فصل: [القسم الخامس: المحكم والمتشابه]، دار الكتب العلمية، بيروت، الطبعة الأولى، 1994، ص71-72.

2.. لتحميل نسخة من كتاب مالك بارودي "خرافات إسلامية":

 

http://www.4shared.com/office/fvyAVlu1ba/__online.html

26 août 2014 2 26 /08 /août /2014 01:43

الأمم المتحدة تحدد 5 جرائم ضد الإنسانية ارتكبها ''داعش'' في العراق

 1375744 637381656305924 1362394074 n

جنيف - (د ب أ):

ذكرت المفوضة العليا لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، نافي بيلاي، الاثنين، أن القتل الجماعي والاغتصاب الممنهج والاستعباد أصبحت من صفات تنظيم الدولة الإسلامية في المناطق التي يسيطر عليها الآن في العراق.

وقالت بيلاي إن التنظيم يرتكب انتهاكات ''مروعة'' لحقوق الإنسان كل يوم مضيفة :''هذا الاضطهاد يرقى إلى جرائم ضد الإنسانية.''

وتابعت :''إنهم يستهدفون الرجال والنساء والأطفال بشكل ممنهج على أساس انتمائهم العرقي أو الديني أو الطائفي وينفذون بلا رحمة عملية تطهير عرقي وديني على نطاق واسع في المناطق التي تخضع لسيطرتهم''، وأوضحت أن المسيحيين والأيزيديين والتركمان من بين المستهدفين.

وحددت المفوضة العليا لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة الانتهاكات كالتالي:

 - قتل مئات الرجال الأيزيدين واستعباد ما يصل إلى 2500 سيدة وطفل الذين رفضوا اعتناق الإسلام في أوائل أغسطس في محافظة نينوى بشمال العراق.

- تنفيذ عمليات إعدام في 10 يونيو بإطلاق النار على ما يصل إلى 670 سجينا غير سني بعد إخراجهم من السجن بعدما سيطرت الدولة الإسلامية على مدينة الموصل بمحافظة نينوى.

- جرائم قتل واختطاف في 15 أغسطس لمئات من الأيزيديين في قرية كوتشو في نينوى.

- فرض حصار منذ 15 يونيو على ما لا يقل عن 13 ألفا من التركمان الشيعة في منطقة آمرلي بمحافظة صلاح الدين المجاورة والمخاوف من مذبحة وشيكة هناك.

- التجنيد القسري من قبل الدولة الإسلامية والجماعات التابعة لها للصبية في عمر الخامسة عشر ومن هم أكبر كمقاتلين.

وأضافت بيلاي أن ''مثل عمليات القتل هذه التي تنفذ بدم بارد وبشكل ممنهج ومتعمد للمدنيين بعد اختيارهم بناء على انتمائهم الديني، قد ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية''، داعية إلى تقديم الجناة إلى العدالة.

 

...............

لكن، أليس هذا قطرة صغيرة من بحر الجرائم التي إرتكبها رسول الإسلام محمد بن آمنة؟

ألا يجب إدانة مصدر الإرهاب الأول (محمّد والقرآن) قبل إدانة من قلّدوه؟

 

.................

Sites partenaires

Rechercher

Whos Amung Us

مقالات مختارة للكاتب من موقع الحوار المتمدن

مدونة #مالك_بارودي

Texte Libre

Translate this with Google